هيئة البريد اختبرت سرًا نظامًا للتصويت عبر البلوك تشين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


تابعت هيئة البريد الأميركية USPS مشروعًا لبناء واختبار نظام التصويت عبر الهاتف المحمول المستند إلى البلوك تشين سرًا قبل انتخابات 2020، وذلك لتجربة تقنية تقول وكالة الأمن السيبراني التابعة للحكومة إنه لا يمكن الوثوق بها للتعامل بشكل آمن مع أوراق الاقتراع.

وقال المتحدث باسم هيئة البريد الأميركية إن النظام لم يتم نشره في انتخابات مباشرة وتم التخلي عنه في عام 2019.

وجاء ذلك بعد أن أجرى باحثو الأمن السيبراني في جامعة كولورادو اختبارًا للنظام خلال انتخابات وهمية ووجدوا طرقًا عديدة تجعله عرضة للقرصنة. وطلبت هيئة البريد الأميركية من الجامعة التوقيع على صفقة عدم إفشاء تمنعهم من تسمية المؤسسة المعنية.

وتم تنفيذ المشروع دون مشاركة الوكالات الفيدرالية التي تركز بشكل أكبر على الانتخابات. وكانت هذه الوكالات تتدافع لجعل التصويت أكثر أمانًا في أعقاب التدخل الروسي في عام 2016.

وركزت هذه الجهود في المقام الأول على استخدام ورقة الاقتراع حتى يتمكن الناخب من التحقق من تسجيل صوته بدقة ويكون هناك أثر ورقي للمدققين، وهو شيء مفقود من أي هاتف محمول أو نظام قائم على الإنترنت.

وأثارت سرية مشروع التصويت عبر الهاتف المحمول التابع لدائرة البريد قلق مسؤولي أمن الانتخابات والدعاة الذين يخشون أن يؤدي ذلك إلى إثارة نظريات المؤامرة وتقويض ثقة الجمهور في العملية الديمقراطية.

ونمت هذه المخاوف بشكل كبير منذ انتخابات 2020، مدعومة بمزاعم لا أساس لها من تزوير الانتخابات من قبل الرئيس السابق دونالد ترامب وأنصاره.

وقالت سوزان غرينهالغ، كبيرة مستشاري أمن الانتخابات في منظمة حرية التعبير للناس، التي تدافع عن أمن الانتخابات وتعارض التصويت المتنقل: من المخزي أن يجري كيان حكومي بحثًا في أمان التصويت عبر البلوك تشين، الذي يوضح مدى عدم الأمان. ولكن بعد ذلك يخفي النتائج ويحرم الجمهور والمسؤولين من هذه النتائج لأكثر من عامين.

USPS بنت نظامًا للتصويت عبر البلوك تشين قبل عام 2020

لا تلعب خدمة البريد أي دور في إدارة الانتخابات. ولكن هيئة البريد مسؤولة عن إدارة بطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد.

ورفضت الوكالة مشاركة أي خطط طويلة المدى لنظام التصويت القائم على البلوك تشين. وقد يقلل مثل هذا النظام من عبء الاقتراع عبر البريد، خاصة بالنسبة للناخبين العسكريين في الخارج. ولكن يقلل أيضًا من زيادة الإيرادات التي تحصل عليها الوكالة عادةً في موسم الانتخابات.

وحصلت الخدمة البريدية على براءة اختراع عامة لهذا المفهوم في شهر أغسطس 2020. ولكن لم تكشف سابقًا أنها قامت ببناء نظام نموذجي أو اختباره.

وسمح نظام الخدمة البريدية للأشخاص بالإدلاء بأصواتهم عبر تطبيق متصل بالإنترنت على غرار الطريقة التي يمكنهم بها إضافة عناصر إلى عربة التسوق عبر الإنترنت أو ملء استبيان عبر الإنترنت.

وتم تصميم الأصوات بحيث تكون مجهولة الهوية ويتم تسجيلها في مواقع رقمية متعددة في وقت واحد. وتكون هذه السجلات الرقمية بمثابة فحص للتحقق من دقة السجلات الأخرى. وهذه هي نفس الطريقة التي تستخدمها العملات المشفرة مثل بيتكوين لضمان تسجيل المعاملات بدقة.

وقال المتحدث باسم هيئة البريد الأميركية إن براءة اختراع الوكالة للبرنامج كانت استكشافية ولم تنتقل إلى نموذج الإنتاج. قدرة تقنية البلوك تشين على تعزيز أمان المعاملات الرقمية هي مفهوم اكتشفناه في رحلتنا لتلبية احتياجات عملائنا الحالية والمستقبلية بشكل أفضل ولسد الفجوة بين العالمين المادي والرقمي. ولكن ليس لدينا خطط لتطوير هذا النظام.

Kickstarter تنقل منصة التمويل الجماعي إلى البلوك تشين



المصدر

‫0 تعليق