مساهمو أمازون يطالبون بإجراء تدقيق مستقل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


قدمت مجموعة من مساهمي شركة أمازون قرارًا يطلب من مجلس الإدارة إجراء تدقيق مستقل بشأن الصحة والسلامة في مكان العمل.

ويدعو القرار إلى إجراء التدقيق من خلال معلومات من موظفي أمازون وخبراء في السلامة والمراقبة في مكان العمل.

وجاء في قرار المساهمين: بينما تسعى أمازون جاهدة لتكون المكان الأكثر أمانًا للعمل على الأرض، فإن هناك حاجة إلى مراجعة الممارسات التي جعلت الشركة رائدة في إصابات مكان العمل وهدفًا للنقد والتنظيم.

وأضاف القرار: مع ربط حصص المراقبة والإنتاجية بمعدلات الإصابة المرتفعة، نحث أمازون على إجراء تدقيق مستقل لهذه الممارسات.

وإذا لم تطعن الشركة في القرار، فسيصوت المساهمون عليه في اجتماع المساهمين السنوي للشركة في شهر مايو.

وقدمت ماري بيث غالاغر، مديرة المشاركة في Domini Impact Investments، القرار. وقالت: إن الشركة بحاجة إلى تقييم نموذج أعمالها، فضلاً عن معدلات الإصابات العالية.

وأشارت غالاغر إلى العديد من قضايا السلامة والمخاوف التي أثيرت بشأن أماكن عمل الشركة أثناء الوباء. كما أشارت إلى مقتل ستة أشخاص في مستودع أمازون في إلينوي الذي ضربه إعصار يوم 10 ديسمبر.

وقالت غالاغر في بيان: أثارت جميع الحوادث تساؤلات جادة وأخذت تدقيقًا من جانب المشرعين والمنظمين والجمهور. وتريد Domini Impact Investments من التدقيق أن يفحص الطريقة التي تساهم بها مقاييس إنتاجية الموظفين والمراقبة في بيئة عمل أقل أمانًا واستقرارًا.

تدقيق في حصص إنتاجية أمازون وممارسات المراقبة

أدلت كورتيناي براون، عاملة في مستودع Amazon Fresh في نيوجيرسي وزعيمة مجموعة العمال United for Respect، بشهادتها أمام الكونغرس في السابع من ديسمبر حول ظروف العمل في منشأتها.

وقالت إنها تفرز ما يصل إلى 50 ألف منتج بقالة للتسليم يوميًا. وتدخل وتخرج من درجات حرارة منخفضة تصل إلى -23 درجة مئوية تحت الصفر. ونظرًا لأن المستودع يعاني من نقص في الموظفين، فإن هناك فرص قليلة للاستراحة. وأضافت أن العمال يخضعون للمراقبة منذ لحظة دخولهم ساحة انتظار السيارات.

وأضافت براون أمام اللجنة الفرعية المالية التابعة لمجلس الشيوخ والمعنية بالمسؤولية المالية والنمو الاقتصادي: إذا تخلفنا بأي شكل من الأشكال خلال ورديتنا التي تبلغ 11 ساعة، فإننا قد نواجه العقاب. لقد تم دفعنا إلى أقصى حدودنا لدرجة أننا لا نستطيع حتى أخذ فترات راحة منتظمة في الحمام. غالبًا ما نضطر إلى الجري من وإلى الحمام في أقل من دقيقتين حتى لا نقع في أي مشكلة.

ويريد المساهمون أن يقوم التدقيق بتقييم حصص إنتاجية الشركة، وممارسات المراقبة، وتأثيرات هذه الممارسات في معدلات الإصابة.

وتقول غالاغر إن أمل شركتها هو أن ينتج عن التقييم الشامل تغييرات في سياسة الشركة تجعل أماكن العمل أكثر أمانًا وتعزز موقع أمازون كشركة رائدة في الصناعة في مجال الصحة والسلامة.

الهند فرضت غرامة على أمازون بقيمة 26.3 مليون دولار



المصدر

‫0 تعليق