كيف تمنع جوجل من تتبع موقعك طوال الوقت؟

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


تقريباً لا أحد منا لا يستخدم أحد إحدى خدمات وتطبيقات جوجل سواء محرك البحث أو اليويتوب والبريد والخرائط وغيرها. ومن المعروف أن جوجل تتعقب مستخدميها طوال الوقت حتى إذا قمت بإيقاف تشغيل سجل المواقع إلا أن الخدمات الأخرى للشركة لا تزال قادرة على تخزين بيانات موقعك فبمجرد فتح تطبيق خرائط جوجل أو استخدام محرك البحث على جهازك يعني أن جوجل لديها موقعك التقريبي بمخطط زمني، إذا السؤال هنا، كيف تحمي الخصوصية وتمنع جوجل من التعرف على مكانك؟


تتبع موقعك

يؤدي إيقاف تشغيل سجل المواقع فقط إلى إزالة المكان الذي كنت فيه من ميزة المخطط الزمني لخرائط جوجل والتي تسجل موقعك ببيانات معينة في وقت محدد وتشير صفحة دعم جوجل في هذا الشأن إلى أنه حتى عند إيقاف سجل المواقع، قد يستمر حفظ بعض بيانات الموقع في إعدادات أخرى مثل النشاط على الويب وفي التطبيقات.

 وتقول جوجل أنها تستخدم هذه البيانات لجعل الميزات أكثر تخصيصًا وفائدة وأن هذه المعلومات لا تتم مشاركتها أبدًا مع جهات خارجية أو معلنين ولكن إذا كنت غير مرتاح بشأن تتبعك طوال الوقت ومعرفة مكانك، فيمكنك منع ذلك دون أي مشكلة، فعلى الرغم من أنه قد يتم تخزين سجل موقعك والبيانات عند استخدام أي تطبيق من تطبيقات جوجل لكن إيقاف تشغيل خدمات الموقع وحذف سجل المواقع الخاص بك يمكن أن يساعد في إخفاء موقعك.

ملحوظة: على الرغم من أن إعدادات جوجل قد تبدو متطفلة بالنسبة للبعض وتنتهك الخصوصية إلا أنها تساعد أيضًا في تقديم تجربة فائقة التخصيص عبر الإنترنت مثل مساعدة الأشخاص في العثور على الشركات القريبة أو مشاهدة إعلانات مخصصة وتزويد المستخدمين بمعلومات أكثر صلة عوضا عن المعلومات العشوائية لذا يجب أن تعرف بأن إيقاف سجل المواقع سيؤدي إلى فقدان التجارب المخصصة لك أو ستكون أقل في الكفاءة.


كيفية إيقاف تتبع جوجل لموقعك

لإيقاف قدرة جوجل بشكل تام على تعقب موقعك، إليك ما يجب فعله:

افتح موقع Google.com على الآي-فون ثم قم بتسجيل الدخول إلى حساب جوجل الخاص بك أو ادخل مباشرة لإدارة الحساب الخاص بك

في مربع الخصوصية والتخصيص، حدد إدارة البيانات والتخصيص

قم بالتمرير لأسفل إلى عناصر التحكم في النشاط واختر إدارة عناصر التحكم في النشاط قم بإيقاف إعدادات نشاط الويب والتطبيقات


ماذا سيحدث بعد إيقاف سجل المواقع في جوجل؟

يؤدي إيقاف تشغيل هذا الإعداد إلى منع جوجل من تخزين علامات الموقع المرتبطة بإجراءات معينة وإيقاف تخزين المعلومات التي تم جمعها من عمليات البحث أو الأنشطة الأخرى بالإضافة إلى الحفاظ على خصوصية موقعك التقريبي والأماكن الأخرى التي تذهب إليها مثل عنوان منزلك.

أخيرا، يعني إيقاف تشغيل التتبع لجوجل أنك سترى إعلانات أقل صلة وتوصيات بحث أقل فائدة وستحصل عمومًا على تجربة أقل تخصيصًا باستخدام محرك البحث وتطبيقاته وخدماته، لذا يمكنك الحفاظ على خصوصيتك وفقدان تجربة الإنترنت المخصصة أو الاستمرار في مشاهدة الإعلانات ذات الصلة واقتراحات البحث بدلاً من المزيد من المعلومات العشوائية غير المفلترة على حساب معرفة موقعك والخصوصية، ماذا تختار؟


توضيح هام

جوجل تستخدم كل أنواع التتبع فليس فقط معرفة موقعك لكنها تراقب الاستخدام للتطبيقات وما فتحت من برامج وزيارة مواقف وتقوم بعمل ما يشبه ملف خاص بك لتخصص الدعاية التي تستهدفك به. لذا فقد تقوم لا أحتاج للقيام بهذه الخطوة لأنني استخدم الآي فون ولن يمكنه متابعتي على الآي-فون… ربما هذا صحيح لكن هل فقط تستخدم الآي فون؟ لا تفتح أي من خدمات جوجل على أي جهاز آخر؟ لا تفتح حتى برامج جوجل على الآي فون؟ في النهاية لا أحد غير مراقب من جوجل.

هل تفضل تجربة أكثر كفاءة أم تختار الخصوصية، أخبرنا في التعليقات

المصدر:

Cnet

مقالات ذات صلة



المصدر

‫0 تعليق