جوجل تقدم تعهدات بشأن مدفوعات الأخبار في فرنسا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


في أحدث تحرك لها لاسترضاء المنظمين الأوروبيين للمنافسة، عرضت شركة جوجل مجموعة من الالتزامات لهيئة مراقبة مكافحة الاحتكار في فرنسا، وذلك على أمل تسوية تدخل مكلف بالنسبة لها بشأن المدفوعات الإلزامية قانونًا لعرض مقتطفات من محتوى ناشري الأخبار.

وفي شهر يوليو الماضي، فرضت هيئة المنافسة الفرنسية غرامة قدرها نصف مليار يورو على شركة التكنولوجيا العملاقة بسبب سلسلة من الانتهاكات المشتبه بها في كيفية تفاوضها مع ناشري الأخبار لمكافأتهم على إعادة استخدام المحتوى الخاص بهم.

ويتعلق ذلك بموافقة الاتحاد الأوروبي على إصلاح قواعد حقوق النشر الرقمية، في عام 2019، الذي (من بين تغييرات أخرى) وسع قانون حقوق النشر ليشمل مقتطفات من محتوى ناشري الأخبار التي كان يتم إعادة استخدامها بشكل روتيني من قبل مجمعي الأخبار مثل أخبار جوجل.

وبينما كان هناك الكثير من الانتقادات للإصلاح في ذلك الوقت، أعطى التوجيه لناشري الأخبار في الاتحاد الأوروبي نفوذاً ضد جوجل.

ويبدو أنه ساهم في قرار عملاقة البحث بالتخلي عن موقفها المتشدد السابق لصالح إنشاء منتج ترخيص المحتوى الذي يستهدف ناشري الأخبار.

ومع ذلك، فإن منتج News Showcase بدا وكأنه محاولة من جانب جوجل للتحايل على المتطلبات القانونية بتكلفة أقل.

وجاء ذلك عن طريق استخدام أداة ترخيص الأخبار العالمية للامتثال لعدد متزايد من القوانين الوطنية المتعلقة بمكافآت المحتوى الإخباري والاستيلاء على حقوق شاملة لمحتوى الناشرين في هذه العملية. وهذا هو السلوك السيئ الذي تتحدث عنه فرنسا.

وكانت فرنسا واحدة من أوائل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي نقلت توجيه حقوق النشر لعموم الاتحاد الأوروبي إلى قانون وطني، واتخذت هيئة المنافسة الفرنسية نهجًا صارمًا لفرض الشكاوى بشأن امتثال جوجل للقواعد الجديدة.

نتيجة لذلك عندما سعت جوجل إلى التهرب من تطبيق القانون في الدولة، رفضت هيئة الرقابة هذه الممارسة. ووجدت في العام الماضي أن الشركة من المحتمل أن تكون قد أساءت استخدام مركزها المهيمن في السوق.

كما أمرت الشركة بالتفاوض بحسن نية مع الناشرين لدفع ثمن عرض المحتوى المحمي قانونًا. ومنحها ذلك ثلاثة أشهر لإنجاز المهمة.

جوجل تحاول استرضاء المنظمين الأوروبيين للمنافسة

بعد عدد من الشكاوى من قبل الناشرين الفرنسيين، تدخلت هيئة المنافسة الفرنسية مرة أخرى للتحقيق في سلوك جوجل.

ومضت في تطبيق إجراءات مؤقتة في شهر يوليو، بناءً على مخاوفها الأولية. وتعتقد هيئة المنافسة الفرنسية أن الشركة قد طبقت شروط تسوية غير عادلة وتمييزية.

ويتمثل التطور الأخير في أن هيئة المنافسة الفرنسية قد نشرت تفاصيل عن مجموعة من الالتزامات التي عرضتها جوجل لمحاولة إنهاء التحقيق.

وتتشاور الهيئة بشأن المقترحات. وتدعو الأطراف الخارجية والناشرين ووكالات الأنباء المهتمة إلى تقديم تعليقات قبل 31 يناير 2022.

وتعقد بعد ذلك جلسة استماع مع الأطراف ذات الصلة. ويمكن أن تختار إغلاق القضية – إذا قررت أن التزامات الشركة مقبولة – وعند هذه النقطة تجعلها ملزمة للشركة.

كما يمكنها أيضًا أن تختار تعديل الالتزامات وتقويتها. نتيجة لذلك فإن عرض الشركة ليس الكلمة الأخيرة بأي حال من الأحوال.

جوجل قيد التحقيق لكيفية تعاملها مع العاملات السود



المصدر

‫0 تعليق