تيك توك تغمر المراهقين بمقاطع فيديو لاضطرابات الأكل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


نشرت صحيفة وول ستريت جورنال تقرير يتعمق في التجارب الشخصية لفتيات صغيرات خضعن لتحديات فقدان الوزن الشديدة والوجبات الغذائية القاتلة من خلال منصة تيك توك، مما يساهم في تطوير اضطرابات الأكل، أو جعل الاضطرابات الموجودة أسوأ.

وأجرت الصحيفة تجربتها الخاصة لمعرفة كيف يمكن لخوارزمية المنصة أن تروج لهذا النوع من المحتوى الضار. وقد تفسر نتائجها قرار تيك توك المفاجئ بتغيير طريقة عمل نظام توصية الفيديو الخاص بها.

وكما هو مفصل في التقرير، أنشأت وول ستريت جورنال أكثر من 100 حساب تصفحوا التطبيق بتدخل بشري ضئيل، 12 منها كانت روبوتات مسجلة لأشخاص يبلغون من العمر 13 عامًا يقضون وقتًا في مشاهدة مقاطع فيديو تتعلق بفقدان الوزن والكحول والمقامرة.

ويوضح الرسم البياني المضمن في التقرير أنه بمجرد أن توقف أحد الروبوتات فجأة عن مشاهدة مقاطع الفيديو المتعلقة بالمقامرة وبدأ بقضاء بعض الوقت في مقاطع الفيديو حول فقدان الوزن بدلاً من ذلك، قامت خوارزمية المنصة بتعديل نفسها وفقًا لذلك. وزادت بسرعة عدد مقاطع الفيديو الخاصة بفقدان الوزن التي رآها الروبوت لتفسير هذا التحول في السلوك.

وبحلول نهاية تجربتها، وجدت الصحيفة أنه من بين 255000 مقطع فيديو شاهدتها الروبوتات إجمالاً، احتوت 32700 منها على وصف أو بيانات وصفية تطابق قائمة من مئات الكلمات الرئيسية المتعلقة بفقدان الوزن.

واحتوى 11615 مقطع فيديو على أوصاف نصية تطابق الكلمات الرئيسية ذات الصلة باضطرابات الأكل. بينما احتوى 4402 على مجموعة من الكلمات الرئيسية التي تشير إلى تطبيع اضطرابات الأكل.

ويقال إن عددًا من مقاطع الفيديو هذه كانت تستخدم تهجئات مختلفة لتناول الكلمات الرئيسية المرتبطة بالاضطراب لتجنب الإبلاغ عنها بواسطة تيك توك.

التقرير قد يشرح تغيير تيك توك المفاجئ للسياسة

بعد أن نبهت وول ستريت جورنال المنصة إلى عينة من 2960 مقطع فيديو مرتبط باضطراب الأكل. تمت إزالة 1778 مقطع فيديو.

وتقول وول ستريت جورنال إنه من غير الواضح ما إذا كانت تيك توك قد أزالتها أو من قبل صناع المحتوى أنفسهم.

وقبل يوم واحد من صدور تقرير وول ستريت جورنال، أعلنت المنصة أنها تعمل على طرق جديدة لمنع هذه الظاهرة الخطيرة.

وحدث هذا التغيير أيضًا بعد أيام قليلة من قول الصحيفة إنها تواصلت مع المنصة للحصول على بيان حول تقريرها القادمة. نتيجة لذلك من المحتمل أن تيك توك قامت بنشر التحديث بشكل استباقي قبل نشر التقرير.

وتقول المنصة إنه ليس من الصحي دائمًا عرض أنواع معينة من المحتوى مرارًا وتكرارًا. بما في ذلك مقاطع الفيديو المتعلقة بالنظام الغذائي الشديد واللياقة البدنية.

وتعمل المنصة الآن على طريقة للتعرف على ما إذا كان نظامها للتوصيات يقدم عن غير قصد مقاطع فيديو قد لا تنتهك سياساتها. ولكن هذه المقاطع قد تكون ضارة إذا تم استهلاكها بشكل مفرط.

وتقول المنصة أيضًا إنها تختبر أداة تسمح للمستخدمين بإيقاف مقاطع الفيديو التي تحتوي على كلمات أو وسوم معينة من الظهور عبر صفحة For You.

وقال المتحدث باسم المنصة: بالرغم من أن هذه التجربة لا تعكس التجربة التي يتمتع بها معظم الأشخاص عبر تيك توك. ولكن شخصًا واحدًا لديه هذه التجربة يعد كثيرًا جدًا. نسمح بالمحتوى التعليمي أو الموجه نحو التعافي لأننا نتفهم أنه يمكن أن يساعد الأشخاص على رؤية الأمل. ولكن يحظر المحتوى الذي يروّج لاضطراب الأكل أو يطبعه أو يمجده.

تيك توك تطلق خادم ديسكورد



المصدر

‫0 تعليق