تويتر قدمت ميزة Spaces بالرغم من التحذيرات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!


منذ ظهور Spaces من شركة تويتر في وقت سابق من هذا العام، ورد أن مئات الأشخاص قد انضموا إلى مناقشات صوتية مباشرة بقيادة أنصار طالبان والقوميين البيض والنشطاء المناهضين للقاحات الذين ينشرون معلومات مضللة عن فيروس كورونا.

ووفقًا لصحيفة واشنطن بوست، لم يكن لدى تويتر أدوات الإشراف اللازمة لمكافحة التنمر والدعوات إلى العنف وخطاب الكراهية في Spaces قبل طرح منافس كلوب هاوس. وذلك بالرغم من معرفة المديرين التنفيذيين بأن ذلك يؤدي على الأرجح إلى سوء الاستخدام.

ولا تحتوي Spaces على مشرفين بشريين أو تقنية يمكنها مراقبة الصوت في الوقت الفعلي. وتعد مراجعة الصوت تلقائيًا أكثر صعوبة من النص.

واعتمدت الشركة حتى الآن على المجتمع للإبلاغ عن Spaces التي يعتقدون أنها تنتهك القواعد.

ومع ذلك، إذا كان المضيف يستخدم Spaces لمشاركة وجهات نظر عنصرية أو متعصبة، واتفق جمهوره معه، فمن غير المحتمل أن يقوم المستمع بإبلاغ فريق الأمان في تويتر بالمناقشة.

ووفقًا للتقرير، ساعدت تقنية تويتر في انتشار بعض هذه المناقشات. ونظرًا لأن Spaces كانت تحشد جماهير كبيرة، فقد أدركت الأنظمة أنها تحظى بشعبية، وروجتها لمزيد من المستخدمين.

وقالت المتحدثة باسم الشركة، فيفيانا ويوال، لصحيفة واشنطن بوست، إنه تم التعامل مع الخطأ المفترض.

وقالت ويوال: كان ضمان سلامة الأشخاص وتشجيع المحادثات الصحية، مع مساعدة المضيفين والمستمعين في التحكم بالتجربة، من الأولويات الرئيسية منذ بداية تطوير Spaces.

وأشارت المتحدثة إلى أن الشركة تستكشف السبل من حيث الإشراف على Spaces في الوقت الفعلي. ولكن هذا ليس شيئًا متاحًا في هذا الوقت.

وقالت إن الشركة لديها بعض إجراءات الحماية المعمول بها. ويمكنها فحص عناوين Spaces للبحث عن الكلمات الرئيسية الممنوعة. ولكن يمكن أن يضمن تعديل الهجاء تجاوز عوامل التصفية للكلمات التي بها مشكلات.

تويتر تعرف بإمكانية إساءة استخدام Spaces

أثار موظفو الشركة مخاوف بشأن غرف الصوت المباشرة غير الخاضعة للإشراف. ولكن بعض أولئك الذين اقترحوا أن الشركة يجب أن تبطئ من سرعتها وتعمل على التكنولوجيا لتحسين السلامة تم طردهم أو استبعادهم من الاجتماعات.

ووفرت الشركة ميزة Spaces لإرضاء المستثمرين من خلال تسريع تطوير المنتجات وتوليد المزيد من الإيرادات.

ومنذ شهر أغسطس، تمكن المضيفون الذين يستوفون معايير معينة من تحصيل رسوم للوصول إلى Spaces، مع حصول تويتر على حصتها.

وكانت الشركة تطارد تدفقات الإيرادات الأخرى بخلاف الإعلانات، بما في ذلك الرسائل الإخبارية والاشتراك المميز في Twitter Blue.

كما كانت هناك مشاكل مع بعض هذه المنتجات أيضًا. وكشفت ميزة Tip Jar، التي يمكن للمستخدمين من خلالها إرسال مدفوعات لبعضهم بعضًا كإكراميات، عن عناوين منازل بعض دافعي الإكراميات عبر أنواع معينة من معاملات باي بال.

تويتر تختبر خلاصة الفيديو المستنسخة من تيك توك



المصدر

‫0 تعليق